أسوء 7 أخطاء يجب أن تتجنبها في تصميم موقعك



أسوء 7 أخطاء يجب أن تتجنبها في تصميم موقعك

 تصميم المواقع شيء يتعرف عليه معظم الناس فقط عند بدايتهم في إنشاء موقع خاص بهم على شبكة الإنترنت، يمضون ساعات، أيام أو حتى أسابيع في سبيل تصميم أفضل شعار للموقع و البحث عن أفضل موضع له، أو البحث عن الألوان المناسبة، و عندما يصبح مالك الموقع راض عن مظهر موقعه فإنه ينسى الأمر تماما، و بسبب هذا هنالك الكثير من المواقع التي تمتلك تصميمات سيئة التي تزعج الزوار و بالتالي يمتنعون عن العودة لزيارة الموقع.

 يعتبر تسيير موقعك الخاص تجربة فريدة من نوعها، و ما تقوم به لإدارة موقعك أكبر بكثير مما يتوقعه أغلب الناس، و هذا من الأسباب التي تجعل العديد من الأشخاص يستسلمون قبل الأوان، في الفترة التي لا تفكر فيها بمنشور جديد تنشره على موقعك، فإنك ستقوم بالترويج لموقعك عبر مواقع التواصل الاجتماعي، تعمل على جني المال من موقعك، ترد على رسائل البريد الإلكتروني أو تقوم بصناعة منتجك الجديد ...إلخ. لكن تحسين تصميم الموقع هو آخر شيء تفكر فيه، و لسوء الحظ يعتبر تصميم الموقع من أكثر الأشياء تأثيراَ على الزوار عكس ما يظن البعض.

و لقد وضعنا لائحة لأسوء خيارات في تصميم موقعك التي قد تقع فيها، لذا يجب عليك الإنتباه:

1. نص الموقع:

 قد تظن أن تصميم الموقع قائم على الرسومات، الألوان، البيكسلات ...إلخ، لكن النص يعتبر جزء رئيسي الذي يتغاضى عنه الكثير، فالكتابة تغطي معظم الموقع، و لذلك من المهم الاهتمام بنوع و حجم الخط في موقعك.

و هذه بعض أسوء الخيارات التي يمكن أن تقع فيها في نصوص موقعك:

  • خط صغير يصعب قراءته.
  • خط صعب القراءة، مثل الخطوط التي تشبه خطوط اليد.
  • النص الذي يظهر على أنه متداخل و غير منظم.
  • الألوان التي قد تصعِّب القراءة.
  • التسطير على الكتابة التي لا تحتوي على روابط.
  • كثرة النصوص الملونة.
  • الفقرات التي تكون كلها بالخط الغليظ أو مائلة أو مسطرة.

 إذا وجد الناس صعوبة في قراءة محتوى الموقع سوف ينفرون منه عاجلا أم آجلا، دائما خذ بعين الإعتبار نوع الخط بحيث يكون واضح و سهل القراءة.

2. موقع صعب التصفح و غير منظم:

من الأشياء التي تثير غضب المتصفحين هو موقع غير منظم و صعب التصفح، إنه من المغضب أن لا تتمكن من إيجاد شيء بعد القيام بالبحث عنه في الموقع  و ذلك بسبب:

  • قائمة تصفح سيئة أو غير مرتبة.
  • قائمة تصفح مبهمة أو غير كاملة.
  • قائمة تصفح معقدة.
  • روابط لا تشتغل. 
  • عناوين للمواضيع أو للصفحات لا تعبر عن محتوى الصفحة. 
  • عدم وجود محرك بحث داخل الموقع.

 إن أهم شيء في كتابة المواضيع في الموقع هو جعلها في مرأى الزوار لإيجادها و قرائتها، و إن لم يستطيعوا فعل ذلك، سوف يتركون الموقع و يذهبوا لمواقع أخرى لإيجاد مبتغاهم.

 كل أسبوعين قم بعمل جولة في موقعك و تأكد من أنك تستطيع رؤية كل محتوياته، و من الأفضل استشارة أصدقائك أو أشخاص من العائلة ليختبروا سهولة تصفح موقعك و لما لا استشارة زوار موقعك أيضاَ، و يجب أن تأخذ الإنتقادات حول موقعك بمحمل الجد و ذلك لتطويره و جعله أفضل مع مرور الزمن.

3. تصميم سيء بصورة شاملة:

 هنالك العديد من خصائص تصميم المواقع التي يجب إصلاحها، و لكن لسبب ما يظل صاحب الموقع يتجاهلها، و هذا ما يزعج الزوار و الأشخاص المحتمل أن يلجؤا إلى موقعك، و هذه بعض الخصائص السيئة في التصميم:

  • المواقع التي لا تعمل أو تظهر أخطاء على بعض المتصفحات.
  • المواقع التي لا تعمل بشكل جيد على الهواتف و الأجهزة اللوحية. 
  • كثرة إستخدام الإطارات.
  • شريط السحب الجانبي الذي يجعل التصفح صعب و سيء.

 لقد زاد عدد مستخدمي الهواتف الذكية و الأجهزة اللوحية، و بالتالي إزداد تصفحهم للمواقع عبر تلك الوسائل لذا من الضروري جعل موقعك ذو تصميم متجاوب ليصبح ملائم للتصفح من خلال الهواتف الذكية و الأجهزة اللوحية.

4. خلفيات المواقع:

إن خلفيات المواقع من الأشياء المثيرة للجدل حيال تصميم المواقع، فبعض الناس يحبونها و البعض الآخر يكرهها، و مهما كان موقفك منها هنالك بعض الأخطاء يمكنك أن تقع فيها خلال تصميمك لخلفية موقعك، و تشمل هذه الأخطاء ما يلي:

  • خلفية موقع معقدة و تشتت الإنتباه على المحتوى.
  • خلفيات تستعمل خلف الكتابة مما تجعل المحتوى صعب أو غير قابل للقراءة.
  • خلفيات سيئة تجعلك تشعر بالدوار.

 و تعتبر الخلفيات ميزة رائعة في تصميم الموقع في حالة إستعمالها إستعمالا صحيحا، و أي خلفية تشتت الإنتباه عن المحتوى أو تجعل موقعك سيئا يجب عليك أن تبتعد عنها تماما.

5. روابط الموقع:

 إن كل موقع يحتوي على روابط، و بعض المواقع تجعل هذه الروابط صعبة القراءة لزوار الموقع، بالله عليكم لماذا قد يفعلون ذلك؟
 تلك الروابط السيئة سوف تثير إستياء العديد من زوار الموقع، إذن حاول أن تتجنب:

  • الروابط المعطلة.
  • روابط صعبة القراءة و ذلك بسبب الألوان الباهتة.
  • الروابط التي لها نفس لون المحتوى (كيف للناس أن يجدونها يا ترى).
  • روابط بدون عنواين.

 فقط قم بتبسيط الأمر بحيث يمكن للناس رؤية الروابط بكل سهولة.

6. الصور:

 إن لم تستخدم الصور بصورة صحيحة قد تسبب مشاكل أكبر مما تعتقد، و أكبر مشكل يمكن أن تتسب فيه الصور هو بطء تحميل الموقع و ذلك لكبر حجم الصور.

لذلك تجنب مايلي:

  • صور كبيرة الحجم مما يجعل التحميل يأخذ وقتا طويلا.
  • الصور الأكبر من حجم شاشة المستخدمين.
  • الحجم الكبير للصور المصغرة.

 هناك العديد من الأشياء التي يمكنك القيام بها لتحسين سرعة تحميل موقعك، ولكن السر الرئيسي هو استخدام الصور بشكل صحيح، يمكن القيام بشيء بسيط مثل هذا فتجعل سرعة تحميل موقعك جيدة لحد كبير.

7. مواقع غير مفيدة مليئة بالفوضى:

 لاختتام هذه القائمة أردت أن أتحدث بسرعة عن فوضى المواقع  و المحتوى الغير مرغوب، الكثير من مسيري المواقع يعتقدون أنها ضرورية و تتمثل في:

  • الإفراط في تضمين الإعلانات.
  • كثرة المكافآت و الجوائز التي لا تهم القارئ.
  • الكثير من الروابط في الأشرطة الجانبية.
  • عداد المشاهدات للصفحة.
  • التشغيل التلقائي للفيديوهات عند فتح صفحة الموقع.

 إذا ملأت صفحات موقعك بكل هذه الأشياء، فسوف تعمل على تشتيت الزوار مما يجعلهم يقاطعون زيارة موقعك، تذكر أن المحتوى هو ما يجعل الناس يتصفحون موقعك لذا لا تعمل على أن تحجب محتوى الصفحة بالأشياء الغير ضرورية، بالتأكيد سوف يكون هنالك الكثير مما تريد أن تسلط الضوء عليه لكن كثرتها قد ترجع بشكل سلبي على تصفح موقعك.

كم عدد الأخطاء التي إقترفتها في موقعك؟

 هذه ليست سوى بعض الميزات التي يمكن أن تعمل عليها في موقعك، و في نهاية المطاف إن أردت أن تحصل على موقع جيد يجب عليك التفكير مثل القراء تماما، و تطرح على نفسك أسئلة مثل: هل يمكن أن تجد كل شيء بسهولة؟ هل كل شيء يعمل في الموقع؟ ما هي سرعة تحميل صفحات الموقع؟ ما هي الأشياء التي تجذب نظري؟ أجب على تلك الأسئلة و ستكون في طريقك لتصميم أفضل لموقعك.

 إذا كنت غير متأكد من ذلك، حاول زيارة ما يقال له أسوء موقع في العالم.

 تذكر دائما أن عملية تصميم الموقع هي عملية مستمرة، إن التكنولوجيا متطورة بإستمرار لذلك يجب أن يكون موقعك محدثا دائما ليتوافق مع التكنولوجيا و تأكد أن كل شيء يعمل في الموقع، و دائما يجب أن تفكر في تطوير موقعك إلى الأفضل.
 ما الذي ستغيره في موقعك؟ ماذا ستضيف له لكي يصبح أفضل؟ شاركنا بذلك في خانة التعليقات.


إقرأ أيضاَ

يتم التشغيل بواسطة Blogger.