أشهر طرق ربح المال من الأنترنيت



أشهر طرق ربح المال من الأنترنيت

 الربح من الانترنت أو بالأحرى العمل على الانترنت هو عمل في حد ذاته كباقي الأعمال أو المهن التي نزاولها في حياتنا اليومية، لذلك فإنه يتطلب منا بعض الوقت و المجهود، إضافة إلى المعرفة و بعض الإمكانيات لتجني من ورائه النتائج التي تنتظرها، و يمكنك الإعتماد عليه كمصدر أساسي لدخلك، و قد يغير حياتك بشكل كبير إذا كانت طموحاتك كبيرة و عزيمتك قوية و ضاعفت مجهوداتك لتتعلم كيف تربح مال من الانترنت ، في هذا الموضوع سنحاول التطرق إلى أشهر طرق الربح من الانترنت و التي يمكنك الإعتماد عليها لتحقيق دخل قار.

هل الربح من الانترنت موجود فعلاَ؟

 نعم الربح من الانترنت موجود بالفعل، لكن يجب أن تفكر به كعمل حقيقي تجني من ورائه المال مقابل إستثمار وقتك و مجهوداتك، أما إذا كنت تفكر في الربح من الانترنيت بمفهوم الهدايا فسيخيب ضنك، لأنه لا توجد هدايا مجانية في أي مجال من مجالات الحياة.

كيف أربح المال من الانترنت؟

 في هذا الموضوع و في مدونة أرباحك بشكل عام لن نتحدث عن تلك الطرق السادجة و التي تحاول إستغلال العقول الضعيفة لتحقيق غايات أخرى، أقصد هنا تلك المواقع و التطبيقات التي يطلبون منك تثبيثها على هاتفك ثم بعد ذلك ستربح 0.000001$ إذا قام أحد بالإتصال بك أو إذا قمت بالضغط على الإعلانات، أو تلك المواقع التي تقوم بالتسجيل فيها ثم تضغط على إعلاناتهم يومياَ و تقوم بدعوة أصدقائك و أقاربك جميعاَ للضغط عليها لتربح 1$ خلال شهرين.

 أنا أتحدث هنا عن العمل و إستثمار الوقت و المال و المجهود، و الإعتماد على استراتيجيات و طرق مدروسة قام بها أشخاص آخرون من قبلك، ثم تقوم أنت كذلك بتطوير أفكارك و استراتيجياتك الخاصة بعد اكتساب خبرة في المجال، حتى لا نقوم بتعقيد الأمور و لا أطيل عليك سنتطرق إلى لائحة لأشهر طرق الربح من الانترنيت التي يعتمد عليها العاملين في هذا المجال لتحقيق دخل من الأنترنيت، على أن نتطرق لتفاصيل كل طريقة و بعض استراتيجياتها في مواضيع أخرى.

 كيف أربح من الانترنيت؟ هل يمكنني أنا أيضاَ أن أربح المال من الأنترنيت؟ مثل هذه الأسئلة أتلقاها منذ إفتتاح مدونة أرباحك، الجواب على السؤال الثاني هو نعم يمكنك أنت أيضاَ الربح من الأنترنيت، فقط يكفي أن تتوفر على حاسوب و اتصال بالأنترنيت، لكن الجواب على السؤال الأول لن يكون في جملة واحدة أو في موضوع واحد، بخلاصة إبدأ في التعلم قبل أن تبدأ العمل، و إليك أشهر الطرق التي يمكنك الإعتماد عليها.

1. الربح عن طريق التدوين أو إنشاء المواقع:

 إذا كان لديك شغف لشيء محدد سواء كان هواية أو موهبة، و لديك القدرة على تقديم معلومات مفيدة للآخرين في ذلك المجال، فإن التدوين هو أفضل طريقة للإستفادة مادياَ من معرفتك، بحيث ستقوم بإنشاء مدونة متخصصة في المجال الذي تتقنه، و تستفيد منها عن طريق الإعلانات التي ستضعها عليها كإعلانات جوجل أدسنس مثلاَ أو إعلانات شبكات أخرى منافسة.

 هذه الإعلانات يستفيد منها المدون لأنها تقدم عروض إعلانية للزائر محتواها شبيه لمحتوى المدونة، لذلك فإن الزائر قد يجد ما يبحث عنه و يحقق المعلن هدفه و يستفيد المدون من تدويناته، فعندما تكتب تدوينة معينة في مدونتك و يدخل الزائر لقراءتها فستظهر له إعلانات لها علاقة بالتدوينة و إذا قام بالضغط على الإعلانات فإنك ستربح مبلغ معين من المال مقابل كل نقرة، و كلما كان عدد النقرات على الإعلانات كبير كلما زادت أرباحك من مدونتك، و ليكون عدد النقرات كبير يجب أن يكون عدد زوار مدونتك أيضاَ كبير، و في حالة ما إذا كنت تدون بإستمرار و حققت مدونتك نجاحاَ كبيراَ، فإنك ستتلقى عروض من المعلنين لوضع الإعلانات على مدونتك بشكل مباشر دون الحاجة للشبكات الإعلانية، و التي يمكنك الحفاظ على إعلاناتها إلى جانب الإعلانات المباشرة.

 أما بالنسبة لإنشاء المواقع الإلكترونية فطريقة الربح منها لا تختلف عن المدونات، غير أن المدونات يتم إنشاؤها من أجل التدوين فقط أما المواقع فيمكنك من خلالها عرض أي خدمة تريد، و إذا كنت تمتلك موقع أو مدونة فتوجد عدة طرق للربح منها بالإضافة إلى إعلانات جوجل أدسنس و لإكتشافها يمكنك زيارة هذا الموضوع: 10 طرق لتحقيق أرباح من موقعك أو مدونتك.

2. الربح عن طريق التسويق بالعمولة (Affiliate Marketing):

 التسويق بالعمولة (الأفيلييت) هي الطريقة التي تجلب أرباحاَ كبيرة للمسوقين لكنها ليست سهلة و تحتاج للإستثمار و بعض الصبر للتعلم، و التسويق بالعمولة هو عندما تقوم بالتسويق أو الترويج لمنتجات شركات أخرى سواء منتجات رقمية كالبرامج و التطبيقات و الكتب الإلكترونية و خدمات المواقع المختلفة، أو المنتجات الملموسة التي تصل للزبون إلى منزله، و عندما تقوم بالترويج لهذه المنتجات فإنك تربح عمولة محددة (نسبة من ثمن المنتج مثلاَ) عن كل عملية بيع تتم من خلالك، و أحياناَ لا تكون عملية بيع بل تكون فقط عملية تحميل أو تثبيث تطبيق معين أو التسجيل في موقع معين.

 تحتاج عملية التسويق بالعمولة إلى أربعة أطراف:
  1. صاحب المنتج (Brand).
  2. شبكات التسويق بالعمولة أو شبكات الأفيلييت (Affiliate Networks).
  3. المسوق أو الناشر (The affiliate) (و هو أنت في هذه الحالة).
  4. الزبون (The customer).

3. الربح عن طريق برمجة و تطوير قوالب و سكريبتات الويب:

 إذا كنت تمتلك مهارات في البرمجة و التصميم فبإمكانك تحقيق دخل من الأنترنيت عن طريق برمجة سكربتات الويب أو قوالب للمنصات الشهيرة كوورد بريس و بلوجر، و يمكنك عرض هذه القوالب أو البرمجات للبيع على متاجر خاصة بها على الانترنيت مثل Themeforest. أما إذا كنت لا تمتلك مهارات في هذا المجال فيمكنك التعلم عبر الأنترنيت، بحيث توجد آلاف الدروس المجانية لتعلم لغة PHP و CSS و Javascript.

4. الربح من برمجة تطبيقات الهواتف الذكية:

 إذا كانت لديك خبرة برمجية في مجال تطبيقات الموبايل (لغة الجافا Java)، أو حتى إن لم تكن لديك الخبرة الكافية فيمكنك الإعتماد على Reskin للتعديل على الأكواد المصدر لتطبيقات و ألعاب جاهزة، ثم تقوم برفعها إلى متاجر التطبيقات سواء الأندرويد (Android) أو iOS أو الويندوز فون (Windows phone)، هذه التطبيقات ستحقق من ورائها أرباحاَ إذا قمت بطرحها بشكل مدفوع، أما إذا قمت بطرحها مجاناَ فيمكنك تحقيق الأرباح من الإعلانات التي ستضعها عليها.

5. الربح عن طريق التدريس عن بعد:

 نعم يمكنك تقديم دروس عن بعد إذا كنت مؤهلاَ لذلك، رغم أن هذه الظاهرة غير منتشرة بشكل كبير في العالم العربي إلا أنها معروفة عند الأجانب، بحيث تقوم بتقديم دروس في مادة دراسية من إختصاصك لتلاميذ أو طلبة أو حتى أطفال صغار، و يمكنك تقديم خدماتك عن طريق عدة مواقع وسيطة.

 أما إذا كنت تمتلك خبرة في مجالات أخرى بعيداَ عن الدراسة فيمكنك أيضاَ تقديم دروس و دورات تعليمية و طرحها للبيع على مواقع متخصصة في المجال كموقع Udemy مثلاَ.

6. الربح من صناعة الفيديو:

 إذا كان بإمكانك إنتاج فيديوهات (صناعة أو تصوير الفيديوهات) فيمكنك ربح المال من موقع يوتوب (Youtube) أو موقع دايلي موشن (DailyMotion) و كذلك موقع (Amazon Video Direct) التابع لأمازون، لكن يبقى موقع يوتوب هو الأكثر إستعمالاَ و الأشهر في مجال مشاركة الأرباح مع صناع المحتوى، هذه الأرباح تجلبها الإعلانات التي يتم عرضها أثناء مشاهدة الفيديوهات من طرف الزوار.

7. الربح من العمل الحر أو المستقل (Freelancing):

 يمكنك عرض خدمات صغيرة على زبناء مؤقتون، ككتابة المقالات، الترجمة، التسويق أو الترويج، الإستشارات في مختلف المجالات، التدريب عن بعد، حل مشاكل الأنظمة... إلخ، و يمكنك أيضاَ إقتراح خدمات أخرى تتقنها، هذا كله يمكنك القيام به عن طريق بعض مواقع الخدمات الصغيرة التي تلعب دور الوسيط ك Fiverr ، Upwork ... و توجد أيضاَ بعض المواقع العربية كخمسات و مستقل.

8. الربح عن طريق كتابة المقالات:

 إذا كان بإمكانك كتابة المقالات فيمكنك عرض خدماتك على مواقع الخدمات الصغيرة التي ذكرناها سابقاَ، أو يمكنك عرضها على مواقع متخصصة في بيع المقالات، بحيث يطلب زبناء هذه المواقع مقالات في مجالات مختلفة لتقوم أنت بكتابتها بمقابل مادي حسب عدد كلمات المقال.

9. الربح عن طريق التداول (Trading):

 يمكنك الإستثمار في سوق الأسهم عن طريق بيع و شراء الأسهم لكن ذلك يحتاج إلى خبرة واسعة في مجال التداول بالأسهم، و رغم الخبرة فإن إستثمارك يحتمل الربح و يحتمل الخسارة، لهذا السبب لم يسبق لي أن قمت بالعمل في هذا المجال طيلة مدة عملي في مجال الربح من الأنترنيت، لأنني أفضل إستثمار أموالي و وقتي في استراتيجيات مدروسة بدل الإستثمار في مجال التداول.

 إذا كانت لديك الخبرة الكافية للعمل في هذا المجال فيمكنك بدء العمل على مواقع التداول على الانترنيت و هذه بعضها: forex.com ، eToro ، FXCM ، Daily FX ...
تحذير: العمل في مجال التداول يحتمل الربح و الخسارة، لذا يجب عليك توخي الحذر أثناء عملك في هذا المجال.

10. الربح عن طريق ملء الإستطلاعات (Paid Survey):

 ملء استطلاعات الرأي تعتبر إحدى الطرق لجلب دخل إضافي من الانترنيت، العديد من الشركات يريدون رأي الناس في منتجاتهم لتحسين مبيعاتهم، ويمكنك التسجيل في بعض المواقع التي ترسل لك هذه الإستطلاعات على بريدك الإلكتروني و عندما تقوم بإتمامها يقومون بالدفع لك مقابل كل استطلاع قمت به، و من بين المواقع الشهيرة في هذا المجال: Vivatic ، MySurvey ، iPoll ، Swagbucks ...

11. الربح من بيع الصور:

 إذا كنت مصور محترف و تقوم بإلتقاط صور ذات جودة عالية يمكنك بيع هذه الصور لبعض المواقع التي تقوم بإعادة بيعها لزبنائها، و من بين هذه المواقع: iStock ، PhotoBucket ، ShutterStock ...

 كانت هذه فقط بعض الطرق الشهيرة للربح من الأنترنيت، و توجد طرق أخرى كثيرة جداَ، و هناك من يبتكر طرقه الخاصة للربح من الانترنيت، اتمنى أن تكون قد إستفدت من هذا الموضوع و لا تنسى مشاركته مع أصدقائك و إلى اللقاء.

إقرأ أيضاَ

يتم التشغيل بواسطة Blogger.